الكيميكال وجنون العظمة عند الشباب - مركز علاج الادمان

الكيميكال وجنون العظمة عند الشباب

الكيميكال وجنون العظمة عند الشباب
الكيميكال

الكيميكال وجنون العظمة عند الشباب

الكيميكال النشوى والقوة الخارقة التي يبحث عنها الكثيرون، إن فراغ الوقت وعدم الوعي  من أهم الأسباب التي تدفع الشباب إلى تعاطي المخدرات، لاسيما تلك النوعيات التي تحقق لهم الخروج عن الواقع والقوة الخارقة في ظنهم
لأن مخدر الكيميكال متوفر بتكلفة سعر أقل، فإن الشباب وخاصة الطلاب في المرحلة الثانوية والجامعية يقدمون على تجربته، والاستمرار في تعاطيه.

ما هو الكيميكال ؟

الكيميكال تسمية أطلقت على المخدر المصنع كيميائيًا، مضافًا إليه مجموعة أعشاب و أحماض ومركبات كيميائية، ومن أشهر هذه المركبات حمض الكبريتيك والفسفور والأمونيا والليثيوم والأسيتون؛ حيث يتم تركيب هذه العناصر مع بعضها  بنسب معينة ويصنع منها مادة مخدرة يطلق عليها اسم الكيميكال .

ما هي مكونات الكيميكال ؟

يتكون الكيميكال من :-
  • الفوسفور الأحمر
  • حمض الكبريتيك
  • الليثيوم
  • الأسيتون
  • الأمونيا اللامائية
  • ومن الاعشاب
  • القنب الهندي
  • واللوتس

ما هي أعراض تعاطي مخدر الكيميكال ؟

  • نوبات الهلوسة
  • اضطرابات الجهاز الهضمي
  • التغيب عن الواقع وفقدان التركيز
  • عدم تقدير المسافات؛ مما يتسبب فى الكثير من الحوادث؛ سواءً إذا كان يقود سيارة أو يسير في الشارع أو في مبنى مرتفع.
  • نوبات التشنج العصبي
  • القلق والتوتر
  • جنون العظمة

هل  تعاطي الكيميكال يبين بالفحص ؟

الكيميكال مادة مخدرة تظهر بالفحص، ذلك عن طريق عينة البول التي يمكن أخذها من المريض، وحفظها في الثلاجة لمدة ثلاثة أيام، وإذا تم تجميدها تمتد المدة التي يمكن في خلالها معرفة نسبة وجود الكيميكال فى البول من عدمها.

يُنصح بالإسراع في فحص المريض، لأن الكيميكال يبين بالفحص ، ويُنصح ببدء العلاج السريع؛ منعًا لحدوث مضاعفات كبيرة قد تؤدي بحياة المريض للموت.

مستشفى الأمل توفر خدمات الفحص، والاكتشاف المبكر والعلاج وتنسيق برنامج العلاج للمريض حسب نتائج الفحص.

ما هى المخاطر التى تحدث نتيجة تعاطي عقار الكيميكال ؟

 يحول عقار الكيميكال المتعاطي إلى مجرم، ويشكل خطورة على نفسه وأسرته ومجتمعه؛ حيث أن تناوله يشعر المتعاطي أنه يستطيع أن يفعل أي شيء دون التفكير في العواقب، كما أن فئة الشباب يقولون عنه إنه الوسيلة التي تجعلنا أكثر قوة لنواجه به كل ما نمر به في الحياة دون خوف أو فزع.

ماهي طريقة علاج الكيميكال ؟

لكل داء دواء، وعلى الرغم من تصنيع المادة المخدرة كيميائيًا، إلا أنه يمكن أيضًا علاجها بالعقاقير الكيميائية المضادة للمخدر الموجود في مركب الكيميكال .

الكيميكال يبين بالفحص ويتم العلاج على ثلاثة مراحل :-
أولًا: مرحلة العلاج النفسي:
المريض يحتاج إلى علاج نفسي يسبق العلاج بالأدوية في الوصول إلى مرحلة اليقين والعزيمة لدى المريض التي تجعل العلاج  فعالًا، وتعطي نتائج أفضل بكثير مقارنةً بعدم وجود هذه العزيمة داخل المريض نفسه.
كما يتم علاج الأمراض النفسية التي تُصيب متعاطي الكيميكال ، مثل الهلاوس والاكتئاب والذهان وانفصام الشخصية.

ثانيًا: مرحلة العلاج بالعقاقير الطبية المضادة لتأثير الكيميكال :
يجب أن تتم تحت إشراف أطباء خبراء، ومتخصصين ويتوافر ذلك في مستشفى الأمل، حيث يتم وصف الأدوية التي تناسب المريض بناءًا على حالته، والفحوصات التي تمت على المريض داخل المستشفى.

المرحلة الثالثة وهى مرحلة ما بعد سحب سموم الكيميكال من الجسم:
 وهى أهم وأصعب المراحل التي يتعرض لها المريض،  والتي يهتم الأطباء بها كفريق متكامل نفسي وطبي.
تعرف هذه المرحلة بالأعراض الانسحابية للكيميكال.

ما هي أعراض إنسحاب الكيميكال ؟

  • من أهم أعراض انسحاب الكيميكال من الجسم هي الآلام الحادة التي تصيب الجسم كله نتيجة التغير الذي يحدث لخلايا المخ والأعصاب والجهاز الهضمي بعد سحب سموم مادة الكيميكال من الجسم.
  • الرعشة الشديدة التي تصيب الأطراف والوجه والحركات اللاإرادية التي يقوم بها المريض نتيجة الأعراض الانسحابية كيميكال.
  • الإصابة بالاكتئاب والعزلة  والنفور والأرق.
  • الصداع النصفي المزمن والذي يصاحبه قيء وضيق في النفس.
  • عدم القدرة الإدراكية لما يحيط بالمريض.

ويعمل فريق عمل الأطباء والأخصائيين النفسيين في مستشفى الأمل  على تقليل حدة كل هذه الأعراض، وعودة المريض إلى حالته الطبيعية التي كان عليها قبل تعاطى المخدر.

إرسال تعليق

0 تعليقات