الاعراض الانسحابية للمخدرات - مركز علاج الادمان

الاعراض الانسحابية للمخدرات

الاعراض الانسحابية للمخدرات
الاعراض الانسحابية للمخدرات

الأعراض الانسحابية للمخدرات

نسمع هذه العبارة كثيرًا الأعراض الانسحابية للمخدرات ، ولكن لانفهم ما هو المقصود بها؟
المقصود بعبارة الأعراض الانسحابية للمخدرات أي المضاعفات والأمراض والمشكلات التي تحدث للمدمن أثناء خروج المخدر من جسمه وتوقفه التام عن التعاطي، وبمرور مرحلة الأعراض الانسحابية للمخدرات بسلام ودون انتكاسة للمدمن يكون قد تخطى نصف مرحلة العلاج.
وتعتبر مرحلة العلاج النفسي أثناء هذه الفترة وبعدها من أهم عوامل استكمال العلاج ونجاح المدمن في تخطي تلك الفترة الحرجة الأعراض الانسحابية للمخدرات .

ماذا يحدث للمدمن أثناء حدوث الأعراض الانسحابية للمخدرات ؟

تنقسم الأعراض إلى أعراض انسحابية نفسية وأعراض انسحابية فسيولوجية:-

الأعراض النفسية

  • الادمان مرض نفسي  يعتمد على البحث عن المتعة والثقة والقوة التي يفتقدها المدمن، ولذا يشعر المدمن أنه عندما يترك المخدرات يفقد معها المتعة الزائفة التي يصورها له عقله المريض.
  • التوتر والأرق
  •  الاكتئاب والذهان وانفصام الشخصية
  • شبح الموت الذي يخيم عليه عندما يدرك المصيبة التي فعلها المدمن بنفسه وأسرته.
  • الاضطراب النفسي والسلوكي؛ يصعب على المريض العودة ليتعامل مع نفس الأشخاص المحيطين مرة أخرى ، وهنا يجب أن ندرك أهمية الدور الذي تلعبه الاسرة في الدعم والمساندة للمدمن حتى يتم شفاؤه.

الأعراض  الجسدية

  • الاضطراب في الجهاز الهضمي
  • القيء وألم المعدة الشديد
  • الصداع المزمن والكوابيس وعدم النوم لأيام
  • تليف الكبد
  • والضغط وأمراض القلب
  • الأمراض العصبية مثل الصرع والزهايمر
  • الشيخوخة المبكرة
  •  فيروس C
  • مشاكل التنفس وحساسية الصدر
  • الإصابة بالأورام والسرطانات

متى تبدأ الأعراض الانسحابية للمخدرات ؟

تبدأ الأعراض بعد سحب سموم المخدرات من الجسم، والتي تتم تدريجيًا ثم تحدث نتيجة لهذا السحب الأعراض الانسحابية للمخدرات .
والأعراض الانسحابية للمخدرات تختلف من شخص لآخر على حسب السن والجرعة ومدة التعاطي.
ويمكن ظهور الأعراض بمجرد ترك المخدر يومين فأكثر.
ينصح بأن يتم المتابعة مع مستشفى الأمل لعلاج الادمان لما لها من باع طويل في الحول دون أن تقضي هذه المرحلة على حياة المدمن.
تختلف أيضًا الأعراض الانسحابية للمخدرات على حسب نوع المخدر؛ فالهيروين يختلف عن الحشيش وعن الكريستال ميث وعن الفودو.

كيف يتم السيطرة على الأعراض الانسحابية للمخدرات ؟

تتم السيطرة على الأعراض الانسحابية للمخدرات في المصحات والمستشفيات المتخصصة في علاج الإدمان، ولا ينصح نهائيًا بالعلاج داخل المنزل دون إشراف طبي كامل.
يتم سحب السموم من الجسم تدريجيًا، ويتم إعطاء المريض عقاقير طبية تساعده على الاسترخاء والنوم، أيضا أدوية مضادة للمادة التي يتعاطاها المدمن.
البرنامج العلاجي الذي يعده الأطباء المتخصصين في علاج الإدمان والذي يتحدد على حسب الفحوصات التي يتم عملها للمدمن بمجرد دخوله المصحة.
ويعمل فريق عمل الأطباء في مستشفى الأمل لعلاج الادمان على السيطرة على الأعراض الانسحابية للمخدرات والحد من صعوبتها على المدمن والعمل على تخطي تلك المرحلة بأمان.

هل يمكن أن تؤدي الأعراض الانسحابية للمخدرات إلى الموت ؟

للأسف، يمكن أن يموت المدمن بسبب عدم الرعاية الصحية الكاملة له في مرحلة الأعراض الانسحابية للمخدرات ، ولهذا يجب أن تهتم بالمريض بشكل كبير وأن نودِعَه داخل مصحة لعلاج الإدمان ؛ لكي تساعده في تخطي مرحلة الانسحاب بسلام، ثم تبدأ بعدها مرحلة علاج جديدة تكون أسهل وأقل خطورة من المرحلة السابقة ويبقى فقط الحفاظ على المريض ويتم علاجه ويبتعد عن أصدقاء السوء الذين كانوا سببًا في تعاطيه المخدرات، والمخدرات طريق وَعِر، فلا تتبعه لأنك لن تجد منه نفعًا ولكن ستجد أضرارًا شديدة، قد لا تستطيع أن تتخطاها أو تشفى منها أبدًا.

ما هي أهم النصائح لمرور مرحلة الأعراض الانسحابية للمخدرات بسلام؟

  • أن يتم العلاج تحت إشراف طبي.
    أن يكون المريض على قناعة تامة بالعلاج وتحمل أي شيء في سبيل الإقلاع عن المخدرات.
    الدعم النفسي والأسري والدافع من أهم عوامل نجاح العلاج.
    سرعة العلاج تساعد في تخفيف آلام الأعراض الانسحابية للمخدرات .
    الاهتمام بالتشخيص السليم والبرنامج العلاجي المناسب وصحة المريض والمصحة ذات الكفاءة والخبرة العملية في علاج الإدمان.

إرسال تعليق

0 تعليقات